الصحة

أفضل الأطعمة لمقاومة مرض السرطان

أفضل الأطعمة لمقاومة مرض السرطان
أفضل الأطعمة لمقاومة مرض السرطان

كيفية مقاومة السرطان ؟

ماهي طرق الوقاية من السرطان ؟

كيف يمكن للاغذية مقاومة السرطان ؟

ماهي الاغذية لمريض السرطان ؟

كيفية مقاومة السرطان بالاغذية ؟

هناك العديد من الابحاث و الدراسات التي تقول ان تناول الفواكه و الخضروات تساعد كثيرا في الوقاية من عده امراض و منها مرض السرطان و ذلك لانها تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي تقاوم تأثير الجزسئات الحرة في الحمض النووى للخلايا و سوف نسرد لكم في هذا المقال بعض اهم تلك الخضراوات و الفواكة :

أولا : التوت والفراولة

تشير الاختبارات باحتواء كلا من التوت والفراولة على نوع من الأحماض التي أثبتت فعالية في الوقاية من سرطان الجلد والمثانة والرئة.

ثانيا : البقوليات

أن البقوليات تحتوي على عدد من المواد الكيميائية النباتية والتي لها القدرة على منع أو إبطاء تلف الحمض النووي للخلايا. وهذا يجعل البقوليات مفيدة للمساعدة في تقليل مخاطر أنواع عديدة من السرطان وخاصة سرطان البروستاتا. وقد تم ربط ارتفاع محتوى الألياف في البقوليات مع انخفاض خطر الاصابة بسرطان الجهاز الهضمي.

ثالثا : الخضراوات الورقية الخضراء الداكنة

الخس والسلق السويسري هي مصادر غنية بالمواد المضادة للأكسدة تسمى الكاروتينويدات. هذه المركبات لها القدرة على التخلص من الجزيئات الحرة الخطرة من الجسم قبل أن يتمكنوا من تعزيز نمو السرطان. هذه الخضروات هي أيضا غنية بحمض الفوليك، فيتامين A ولذلك فهي تتمتع بالقدرة على الحد من خطر سرطان الرئة وسرطان الثدي.

رابعا : بذور الكتان

ان زيت بذور الكتان يحتوي على مادة يعتقد أنها تقلل من خطر سرطان الثدي، والجلد، وسرطان الرئة.

خامسا : خضروات العائلة الصليبية

البروكلي، والقرنبيط، والملفوف، واللفت كلها غنية بمجموعة متنوعة من المركبات التي تساعد على التقليل من خطر سرطان الرئة والمعدة والقولون والمستقيم والبروستاتا، وسرطان المثانة.

سادسا : الطماطم

وتحتوي الطماطم على مادة الليكوبين، وهي مادة قوية في مكافحة سرطان البروستاتا. ولأفضل استفادة من هذه المادة يفضل أكل الطماطم المطبوخة.

سابعا : الحبوب الكاملة

وتحتوي الحبوب الكاملة على مجموعة متنوعة من المركبات المضادة للسرطان، بما في ذلك الألياف، ومضادات الأكسدة. عندما تؤكل كجزء من نظام غذائي متوازن، يمكن للحبوب الكاملة أن تساعد على التقليل من خطر الاصابة بمعظم أنواع السرطان.

ثامنا : الشاي الأخضر

 يعتبر الشاي الأخضر مصدرا غني بمركبات الفلافونويد المعروفة باسم كاتيكين. وقد أظهرت الدراسات مضادات الاكسدة الموجودة في الشاي الأخضر قادرة على إبطاء أو منع تطور سرطان في القولون، والكبد، وسرطان الثدي، وخلايا البروستاتا.

 

تاسعا : العنب

ويحتوي العنب على مادة كيميائية تسمى ريسفيراترول، وهو مادة مضادة للأكسدة وعامل مضاد للالتهابات. ويعتقد أن ريسفيراترول يعمل عن طريق منع تلف الخلايا قبل أن تبدأ. العنب الأحمر والأرجواني هي أغنى مصادر ريسفيراترول.

يمكنكم مشاركة المقال عبر الوتس اب من خلال الزر في الاسفل ،،،

مدونة العجيب نت 
المرجع :
مصدر ، مصدر ، مصدر

 

الوسوم
اظهر المزيد

Abdulrahman Mohammed

بكالوريوس أمراض باطنية كلية الطب جامعة أسيوط – مصر – (1995م) ماجستير وظائف أعضاء الإنسان كلية الطب جامعة أسيوط – مصر – (2003م) الزمالة المصرية في طب أمراض الأسرة (2005م) مهتم في مجال التغذية .
إغلاق